طرق زراعة الشعر جراحيا" | هل هي عملية جراحية صعبة ؟؟

طرق زراعة الشعر جراحيا" |   هل هي عملية جراحية صعبة ؟؟

طرق زراعة الشعر جراحيا" 
هل هي عملية جراحية صعبة ؟؟


 ملعبه نسمات الهواء

كستنائيٍ خُلق للسمراء

شقراويٍ امتزج مع الحسناء

سوادٌ أغطش ميز البيضاء

في قصره الرجولة

وفي طوله الأنوثة

في جمعه العمل

وفي تركه السهر والسمر

غمامة الإنسان في كل مكان

وتغطيها الفتيات للإسلام

جميلٌ بنعومته، وشقيٌ بلفلفته


الشعر


مؤشر العمر

وجمال البشر


لنقله من دنيا المشاكل إلى دنيا الحلول فردنا هذا المقال:  كيف تبدو أصغر سناً بعشر سنوات؟ 

وفي عناوينه :

- ما هي زراعة الشعر؟ 

- ما المؤشرات الصحية التي تهتم بها زراعة الشعر؟ 

- كيف تتم زراعة الشعر؟ 

- ما هي خطوات زراعة الشعر؟ 

- هل تحتاج زراعة الشعر إلى تخدير؟ 

- ما هي التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر؟ 

- كم جلسة يحتاج المريض لإنهاء زراعة الشعر؟ 

- كم مدة الوقت المطلوب لنتيجة مثالية من زراعة الشعر؟ 

- ما الأهم من ذلك كله؟ 



احتلت عمليات التجميل هذا القرن، وكان منها ما هو مفرط ومنها ما هو لازم وضروري، فالاعتناء بالمظهر الخارجي يصب قوة وثقة لا متناهية في لب الإنسان.


 مما يدفعه إلى قضاء حياته براحة أكثر وهدوء نفسي أكبر. ومما طرحته التطورات الهائلة في عمليات التجميل هي زراعة الشعر.

وحل جذري لتساقط الشعر.

 إذ عالجت ما لم يستطيع الطب معالجته عبر العقاقير والمساحيق.

 فكانت الطبيب الأول لمشكلة الفراغات في فروة الرأس، ولمشكلة الصلع اللاوراثي، ولمشكلة تأخر خط الشعر ولمشكلة . 

    
طرق زراعة الشعر جراحيا" |   هل هي عملية جراحية صعبة ؟؟



ما هي عملية زراعة الشعر؟ 


هي حل جذري صممته التكنولوجيا وأضاف إليه الطب معايير السلامة، فكان منها صورة تعرض جميل النتائج وقوة العمل. إذ تقوم على مبدأ أن فروة الرأس هي الأرض الخصبة.

 والشعر المزروع هو الشجر الذي سيغطي هذه الأرض. فيتم دراسة مؤشرات المريض الصحية لمعرفة ما إذا كانت أرضه أي فروة رأسه صالحة للزراعة أم لا. 


فما هي المؤشرات الصحية التي تهتم بها زراعة الشعر؟ 


بدايةً: الخلو من الأمراض المزمنة كالسكري وداء الثعلبة الحمراء وداء الصدفية. لأنها عوائق ممتازة لتميت الشعر المزروع بجدارة، فتصبح العملية لا نتيجة لها.

 ولأن داء السكري لا يتحمل إحداث جروح في فروة الرأس بشكل كبير لما له خطر على حدوث النزيف أو مضاعفاته. 

إضافةً لذلك: التأكد من سلامة المريض من الأمراض الوراثية التي تخص الشعر، كمرض الصلع الوراثي التي تبدو فيه فروة الرأس وكأنها مغلقة مسامها.


 ولأن الصلع الوراثي لا يسمح بزراعة الشعر ويعتبره أمراً منافي للأحكام التي بني عليه الجسد (المورثات) فيهاجمها ويتخلص منها. 

من ناحية أخرى وجب الانتباه ومراعاة مقدار المسافة المراد زراعتها.

 إذ أنه لا يمكن لأي مركز طبي زارع للشعر أن يجري عملية يغطي فيه ثلاث أرباع فروة الرأس الفارغة، لأنه مجهودٌ خارجٌ عن مجال النتائج في عمليات زراعة الشعر الآمنة. 

وبالإضافة إلى السلامة من أمراض القلب والضغط والإيدز. وألا تكون المرأة حامل لما لها من تغيرات هرمونية جذرية تهدد حياة الشعر المزروع. 


فكيف تتم عملية زراعة الشعر؟ 


الخطوة الأولى في زراعة الشعر: 

تتم عبر تحديد منطقة مانحة للشعر في فروة الرأس على أن تكون شديدة الكثافة ومتوحدة اللون لا يعتريها الشيب.

 وغالباً تكون المنطقة المانحة في مؤخرة الرأس وفي القوس الخلفي الواصل بين الأذنين. 

بعد ذلك يتم استخلاص بصيلات الشعر منها بمرحلة تسمى الاقتطاف، ويعود عدد البصيلات المقتطفة إلى جودة المركز المعالج وجودة التقنية المستخدمة.

 ويتراوح وسطياً بين ( ال 3000 وال 5000) بصيلة في الجلسة الواحدة. 


علماً أن زيادة الاقتطاف من المنطقة المانحة يسبب اقتطاف جائر ما يعني فراغات وتقرحات في مؤخرة الرأس. 


الخطوة الثانية في زراعة الشعر:


الغرس وهو دفن بصيلات الأشعار المأخوذة في فروة الرأس بمسافات متساوية البعد فيما بينها وباتجاه ملائم لنمو الشعر، بحيث تجري ثقوب او جروح صغيرة وملائمة للبصيلات.

 وكذلك الأمر في هذه المرحلة تعتمد جودة النتائج على مهارة الطبيب المختص وعلى جودة التقنيات المستخدمة وتطورها. 


الخطوة الثالثة في عملية زراعة الشعر :


يتم تضميد المنطقة المانحة وتغطيتها بشاش طبي معقم لتجنب دخول الجراثيم إلى أماكن البصيلات المقتطفة ريثما تلتئم جروحها. 

بينما تبقى المنطقة المزروعة بلا ضماد لأنها بحاجة التهوية ولا تقوى البصيلات المزروعة على ملامسة شيء لأنها ضعيفة لتوها. 

طرق زراعة الشعر جراحيا" |   هل هي عملية جراحية صعبة ؟؟



قواعد بعد عملية زراعة الشعر:


1- تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة أو لدرجات الحرارة الباردة لأن ذلك يؤثر في درجة حرارة فروة الرأس ومن ثم يؤثر على زراعة الشعر.

 لذلك لا تعرض نفسك للعوامل الخارجية لمدة أقلها أسبوع كامل.

2- ابتعد عن الحمام أو سكب الماء على الرأس ريثما تلتئم الجروح. واجعل مفهوم الاستحمام يشمل الجسد عدا الرأس إن اضطر الأمر. 

3- التزم بالأدوية بانتظام ولا تتهاون، فترمي تعب الجلسات هباءً منثوراً. 

4- تجنب عوامل الضغط والتوتر، وابتعد عما يزعجك لأن زيادة تدفق الدم إلى الرأس يميت البصيلات الضعيفة ويؤدي إلى تساقطها. 


هل تحتاج عملية الشعر إلى تخدير؟ 


التخدير نعمةٌ دلنا عليها الله، فلولها لما أجرست ثلاث أرباع عمليات الدنيا لما فيها من ألم يفوق قدرة الإنسان على التحمل.

 ولكن الجدير بالذكر أن هذه العملية ليست كباقي العمليات الجراحية التي تستوجب على الطبيب إجراء تخدير كامل للمريض. وإنما تجري بتخدير موضعي لفروة الرأس لضمان راحة المريض وعدم شعوره بالوكز أو الانزعاج مطلقاً. 


ما هي التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر :


لا تكتفي التكنولوجيا بشيء، فكلما صممت تسعى إلى التطوير. وكلما طورت تسعى إلى التميز، وكلما تميزت تسعى إلى الكمال. ولأن الكمال درجة لن يصل إليها أحد، فهي لا تتوقف أبداً. 

بدأت أول تقنية بالعمل باسم تقنية الشريحة:

حيث عمدت على اقتصاص مربع يضم حوالي الخمسة آلاف شعرة من مؤخرة الرأس.

ثم تجزئة هذا المربع إلى مئات القطع الصغيرة وخياطتها مع فروة الرأس في أماكن الفراغات أو الصلع. 

تشعر وكأنها عملية دموية بامتياز، تخيل اقتطاع مربع من فروة الرأس الخلفية ومن ثم حياكته، وتخيل عدد القطب الطبية في الرأس، وتخيل ألمها بعد العملية.

لذلك تلاشى استخدامها واعتبرت من العمليات الجراحية وليست التجميلية. 

ثم أضفت التكنولوجيا قفزة نوعية أسمتها بأقلام سفير

وهي أقلام تفتح قنوات صغيرة في فروة الرأس عبر رأسها الحاد المصنوع من الألماس. لتفتح الطريق أمام البصيلات المزروعة لتنغرس في فروة الرأس. 

وما يميزها عن التقنية السابقة أنها لا تحتاج لقطب طبية أبداً لأن القنوات المفتوحة صغيرة جدا وقادرة على الالتئام والإغلاق بنفسها. 


ومن ثم تقنية القنوات المائلة osl:

وهي طريقة مثالية لتحديد جهة نمو الشعر المزروع في الأماكن التي تستدعي باحترافية جهة نمو الشعر، كالحواجب أو الذقن أو مقدمة الرأس، وتعتمد على فتح قنوات مائلة نسبياً لغرس البصيلات. مما يضفي لمسة طبيعية للشعر المزروع بعد نموه فلا تستطيع التمييز بينه وبين الشعر الطبيعي


ولأن التطور لا يقف عن حد، ظهرت تقنية dhi:

هي تقنية تجمع مرحلية الاقتطاف مع مرحلة الغرس في نفس اللحظة.

 أي أقلامها مصممة لالتقاط الشعر من المنطقة المانحة وغرسه في المنطقة المستقبلة فوراً، دون الحاجة مما يكسب البصيلات المزروعة وقتاً أقل خارج الجسم، ويكسب المريض والطبيب معاً وقتاً أقل للجلسة الواحدة. 


وظهرت بعد ذلك طرائق تدمج بين التقنيات في الجلسة الواحدة. مثلاً أقلام سفير لتكثيف الشعر وتقنية القنوات المائلة لشعر مقدمة الرأس



للتوضيح عما يخص زراعة الشعر:

هو حل يصلح للرجال والنساء على حد سواء لشعر الرأس والوجه كالحواجب والشارب واللحية عند الرجال. 

ويضفي الشعر المزروع عمراً أقل على طلة المريض النهائية ويمكن مشاهدة أفضل نتائج لزراعة الشعر بعد سنة تقريباً من جلسات الزراعة، فهي حل جذري ومضمون وفعال في حال استوفى شروط الصحة.


ما عدد الجلسات المطلوبة لإنهاء زراعة الشعر؟ 


يعود ذلك للمنطقة المزروعة فلتكثيف الحواجب يحتاج إلى جلستين، ولتكثيف شعر اللحية يحتاج إلى أربع جلسات.

 ولتكثيف شعر الرأس أو ملأ فراغاته يحتاج إلى ست جلسات وسطياً. ولزراعة شعر في منطقة فارغة تماماً وليس للتكثيف عند الرجال يحتاج لعدد أقله عشر جلسات متتالية ليلحظ نتيجة مرضية. 


وفي ذلك إجابة واضحة ودليل مرضي على سؤالنا :

كيف تبدو أصغر سناً بعشر سنوات؟ 


والأهم من أنك تبدو أصغر أو أكبر سناً، هو الرضا التام والمطلق لما أنت عليه.

 فما بحوذتك الآن هو حلم يبحث عنه شخص آخر في غير مكان، اهتم بمقوماتك ولا تهدرها لمجرد البحث عن النواقص دوماً، فالرضا عما أملك يكفيني لأنسى مالا أملك.

واجعل رضاك عن نفسك نابعٌ من أعماق قلبك ليسد ثغراتك وعواصفك التي تراها مراراً في نفسك. 

فالحمد دوماً والشكر على ما لدينا، فبحمد الله وشكره تدوم النعم. 




google-playkhamsatmostaqltradent