google-site-verification: googlecc9a7c7fad4e2776.html كيف اهتم ب صحة الاذن وسلامتها | طرق تقوية السمع والحفاظ على السمع

القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف اهتم ب صحة الاذن وسلامتها | طرق تقوية السمع والحفاظ على السمع


كيف اهتم ب صحة الاذن وسلامتها | طرق تقوية السمع والحفاظ على السمع

كيف اهتم ب صحة الاذن وسلامتها | طرق تقوية السمع والحفاظ على السمع 


 الاذن  لاقط الأصوات صيوانها.

مركز التوازن دهليزها.

غشاء الطبل مبدؤها.

ومجرى البلعوم منتهاها. 

لونت الحياة بالهمس والنفس، بالصخب والضجر، لحنت الغناء، ودقت طبول الكلمات.

لصحتها السلامة من العيب، ولسقمها الصمت المطلق عن كل شيء.

كتبنا لها وفيها ومن أجلها. مقالاً يهتم ب:

صحة الأذن 

أنصت لما يقال،

الصحة أولاً لا محال،

والوقاية تحمي من العضال، 

وستجد في سطورنا إجابة كل سؤال.


تعريف الأذن وأهميتها:

ما هي أمراض الأذن؟

ما سبب حدوث الطنين في الأذن؟ 

أفضل علاج لتقوية السمع.

طرق العناية بالأذن .

قواعد للحفاظ على صحة الأذن.

ماذا يستعمل العامل في بعض المهن للحفاظ على سلامة أذنيه.

أغذية تساعد على تقوية السمع.

كيفية الحفاظ على حاسة السمع.

دعاء لتقوية عصب السمع.


 الأذن وأهميتها


الأذن هي العضو المسؤول عن حادثة السمع، إذ تتلقى الأصوات عبر طيات الصيوان فيهتز غشاء الطبل ناقلاً الاهتزازات إلى عظيمات السمع الثلاث(المطرقة – السندان – الركاب). ثم إلى العصب السمعي الذي ينقلها إلى المخ، فيحدث الإحساس بالسمع. 


وتكمن أهميتها الثانية في كونها عضو التوازن في الجسم بقنواتها الهلالية الثلاث والدهليز. تؤمن التنسيق مع المخ لضمان التوازن مع باقي الأعضاء الأخرى لتمنح حركة منظمة لا تميل. 


عدا عن أنها نافذة الجسم لفهم ما يدور حوله، وتعزيز طرق تواصله مع الخارج، تلون الحياة وتجعل منها أغنية صاخبة الألحان في النهار وهادئة النغم ليلاً. 

ويترافق مع سلامتها النطق السليم و التعلم الصحيح، ومع اعتلالها عدة أمراض .




ما هي أمراض الأذن؟


تقسم أمراض الأذن إلى مجالين مختلفين:

أ‌- اعتلال أجزاء الأذن:  

فطريات الأذن.

ثقب غشاء الطبل.

التهاب الأذن الوسطى أو الداخلية.

الطنين.

ب‌- عيوب السمع:

فقدان السمع الكلي.

فقدان السمع الجزئي. 


ولتوضيح العناوين وأعراضها، نبدأ بفطريات الأذن: وهي حالة من الحساسية تصيب طبقة الجلد في الأذن الخارجية نتيجة عوامل مختلفة كالتواجد في هواء ملوث لفترات طويلة، أو مشاركة الأدوات الشخصية كالسماعات، مسبباً التهاب أو تقشير أو إفرازات غير مرغوبة.


أما ثقب غشاء الطبل وبالتالي ضرر في السمع فيعود أذية غشاء الطبل بإدخال أدوات حادة في الأذن أو المبالغة في إدخال قطن الأذان. ومن الممكن أيضاً أن يكون سببه التعرض لسماع درجة عالية جداً من الأصوات التي تخرب مرونته واهتزازه. 

يظهر على شكل ضعف في السمع وألم خارجي شديد في الأذن.


 بالانتقال إلى التهاب الأذن الوسطى أو الداخلية. فإن المريض بهما معرض بشكل أكيد لفقدان التوازن أو الدوخة مترافقاً مع تعرق و إقياء وزيادة إفرازات المادة الصفراء في الأذن. ويوصف ألمهما بغير المحتمل في حالاته المتطورة. لأنه يؤثر على الجسم ككل وليس على الأذن وحدها.


أما الطنين: فهو حالة استمرار صوت داخلي من الأذن، تشوش السمع  الخارجي وتضغط سلباً على الهدوء الداخلي والراحة. ومنه المتقطع الذي يجيء ويذهب، ومنه المستمر المدمر لقدرة الإنسان على التحمل. سببه الخلايا السمعية المتضررة والتي ترسل أصوات لا منبع لها إلى المخ. تعالج إن اشتدت وأصبحت متكررة بالأدوية التي تعالج الخلايا الحسية المتضررة. 


بالمقابل نجد عيوب السمع التي تقسم إلى:

- فقدان السمع الجزئي


 وهو أذية عصبية ناجمة عن مرض أجزاء السمع في أذن واحدة أو الاثنتين تتمثل بعدم القدرة على التقاط الأصوات بشكل طبيعي وإنما الحاجة إلى رفع مستوى الصوت أو ارتداء مصحح سمع( سماعة طبية) التي تعتبر أفضل علاج لتقوية السمع.

ويمكن أن تظهر عند التقدم في العمر ويسمى الصمم الشيخوخي، لعدم كفاءة الأذن على القيام بكامل عملها. 

- فقدان السمع الكلي


 يظهر على شكل إعاقة خلقية عند الولادة تسمى الصمم، أو على شكل فقدان سمع كلي عند الكبر بعد التعرض لحادث أدى لذلك. ويقسم إلى حالات يمكن معالجتها بارتداء السماعة الطبية وحالات تعجز أساليب الطب عن حلها.


سماعات تقوية السمع 

ويبقى الغريب في الأمر هو أن معظم الأشخاص المصابين بالصمم الخلقي يفقدون القدرة على الكلام والنطق، فما سبب فقدان النطق في حالة الصمم؟ 

إن الرابط الكائن وراء فقدان النطق في حالة الصمم الخلقي. هو فقدان القدرة على تلقي أصوات الكلمات والأحرف وبالتالي عدم تمرين الحبال الصوتية على أدائها فتظل عاجزة عن الاهتزاز المؤدي لصنع كلمة مفهومة، لذلك فإن فقدان السمع يؤثر بشكل كبير على الحبال الصوتية ومستوى أدائها.


ولتقريب الرابط سنضع مثالاً نراه تكراراً في حياتنا: 

عندما يولد الطفل سليم السمع فإنه يبدأ بالتقاط أصوات الكلمات من حوله، ويحاول تهجئتها ومع الأيام وتكرار سماعها تجده قادراً على النطق بها بشكلها السليم. وبمختلف الكلمات.

تقوية حاسة السمع 

ماذا لو كان الطفل ذو إعاقة في السمع فلن يتعرف مجال الكلمات ولا نطقها ولا أصواتها وبالتالي سيظل كما ولدته أمه لا ينطق بكلمة

( وهي حالة البكم المطلق). 


كيف اهتم ب صحة الاذن وسلامتها | طرق تقوية السمع والحفاظ على السمع


طرق العناية بالأذن


إليك بعض القواعد للحفاظ على صحة الأذن:

1- تجنب إدخال أدوات لمجرى الأذن.

2- لا تشارك السماعات الخاصة مع أحد.

3- ابتعد عن رفع مستوى الصوت في المقاطع الموسيقية.

4- داوم على التنظيف المستمر بقطنة التنظيف للجزء الخارجي من الأذن.

5- تابع الفحوصات الدورية للسمع.

6- تناول أغذية تساعد على تقوية السمع: وخاصة الغنية بحمض الفوليك: لأنه منشط للدورة الدموية في الأذن ويزيد من تدفق الدم إليها، تجده في اللحوم والسبانخ والهليون. وعنصر المغنيزيوم الذي في الحفاظ على بطانة شرايين الأذن سليمة، تجده في البطاطا والذرة الصفراء والأسماك.

 وعنصر البوتاسيوم الموجود في الموز حيث أنه يعزز السوائل الداخلة إلى الأذن فيزيد من نشاطها .

وذلك جواب واضح لسؤال اذكر بعض الطرق المحافظة على الأذن.

 ليأتي السؤال الأهم: 


ماذا يستعمل العامل في بعض المهن للحفاظ على سلامة أذنيه؟


هناك ما يسمى بالصمم المهني، وذلك تبعاً للعامل المسبب له، إذ أن بعض المهن تحتوي مواد كيميائية خطرة على الأذن. وبعضها يحوي ضوضاء لا تتحملها الأذن فتؤدي إلى تخربها وحدوث الصمم.


ويستخدم لأجل ذلك سدادات أذان ذات عزل عالي للصوت. أو قطن عالي الكثافة للحماية من دخول الأبخرة السامة إلى الأذن.



كيفية الحفاظ على حاسة السمع


السمع هو نعمة من الله تعالى، وقد قال في كتابه الكريم [ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ[ [إبراهيم: 7]


فبالشكر تدوم النعم، والحفاظ يكون بصونها كما أمرنا الله وإبعادها عن كل ما يمد للكفر بصلة؛ هذا حق نعمنا علينا، ويبقى ماعدا ذلك ترتيب الله ومشيئته وحكمته. فتعالى الله فيما خلق وتبارك فيما أعطى وأنعم.


دعاء لتقوية عصب السمع


الدعاء والتضرع إلى الله تعالى لا يحتاج إلى لغة معينة ولا إلى فصحى منمقة، ولا لصيغة مرتبة، وإنما يحتاج إلى قلب خاشع، وعين دامع، ولسان لحوح.


ولكن مما ذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم" اللهم عافني في بدني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري، لا إله إلا أنت، اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر، وأعوذ بك من عذاب القبر، لا إله إلا أنت." 


 

وفي الختام..

 اسمع قلبك قبل كلامهم

وكلم عقلك قبل سماعهم.

فالراحة تنبع من التوازن الداخلي

وترك القيل والقال.

وأساليب الجدال.









تعليقات