كيف تربي ابنك او ابنتك تربية جنسية صحيحة ؟ التربية الجنسية هل هي عيب ؟؟
recent
أخر الأخبار

كيف تربي ابنك او ابنتك تربية جنسية صحيحة ؟ التربية الجنسية هل هي عيب ؟؟

التربية الجنسية للأطفال
45 إرشاد للتربية الجنسية السليمة للأطفال


كيف تربي ابنك او ابنتك تربية جنسية صحيحة ؟ التربية الجنسية هل هي عيب ؟؟


الجنس أحد المشاكل التي يواجهها الأهل عندما يبلغ أولادهم سنّ البلوغ. كيف يخبرونهم ويفسرون لهم التغييرات الجسدية التي تطرأ عليهم.

هل تعانون من هذه المشاكل؟

هل تعلمون أنَّ التربية الجنسية تبدأ منذ ولادة الطفل؟

هل تحبون أن تنشؤوا أطفال سلميين نفسياً وعاطفياً؟

هل تخافون على فلذة أكبادكم من المجتمع.

إنَّ هذا المقال موجهٌ لكم حتى تكونوا في مأمن وأطفالكم إن شاء الله، من كلّ خوفٍ تخشونه، أو حرجٍ تتفادونه.

كيف تربي ابنك او ابنتك تربية جنسية صحيحة ؟ التربية الجنسية هل هي عيب ؟؟

الجنس أحد أهم مفاصل الحياة البشرية، وهي من الأسس النفسية والحاجات الأساسية في حياة الأفراد. 

التثقيف الجنسي للاطفال من منظور إسلامي

ومنه حرَّم علينا الرسول الكريم محمد عليه الصلاة والسلام في توجيهاته لنا في الأحاديث الكريمة الرهبنة. وذكر لنا حديثه

 ﷺ "لا رهبنة في الإسلام" وهذا ما أكدَّته الدراسات النفسية الحديثة، إذ كما إنَّ حسد يحتاج للطعام والشراب والرعاية النفسية.

 فهو يحتاج إلى هذا الجانب، إذاً فإنَّ إغفاله، أو تنميته لدى الأطفال بالطريقة الصحيحة حتى ينشأ لدينا فرد سليم يعرف حقوقه وواجباته.

جوانب التربية الجنسية للأطفال:

تتألف التربية الجنسية للأطفال من جانبين:

الجانب الأوَّل:

 التربية الجنسية المشتركة للأطفال:

ونعني بكلمة مشتركة بأنَّ التوجيهات التي نوجهها للبنات نوجهها للصبيان كذلك الأمر.

 فهنا لا يوجد فروق كبيرة بالتعليمات والتوجيهات لهما.

 وهي تتألّف من جزأين:

الجزء الأوَّل: التربية الجنسية للأطفال

من لحظة الولادة حتى عمر السنتين (0-2)

تبدأ التربية الجنسية للأطفال منذ لحظة الولادة-نعم- ويجب على الأهل أن يتبعوا الإرشادات الآتية:

1-فصل غرفة المولود عن غرفة نوم الأهل.

2-إذا كان سرير الطفل في غرفة نوم الأهل –لأسباب مُحددة- فإنَّه يجب على الأهل أن يُخرجوا الطفل من الغرفة في حال المعاشرة. وحتى وإن كان عمره يوم، لأنَّ العقل اللاوعي للطفل يحتفظ بما أدركه في تلك اللحظات، وتشكل له قاعدة، يبني عليها تفسيراته المستقبلية.

 التي قد لا تكون سليمة.

3-يجب أنَّ لا يُبدِّل ملابس الطفل إلاَّ والديه.

4-يجب ألاَّ يُقال للطفل أثناء عملية تغيير الملابس عن الفضلات بأنَّها أشياء مُقرفة أو أي توصيف آخر سيء. بل يجب أن يُقال عنها بأنَّها فضلات صحية.

5-يجب ألاَّ يصف الأهل للأطفال عن المناطق الخاصة لديهم بأوصاف غير مُحببة، حتى لا يكرهون جسدهم.

6-يجب على الأهل ألاَّ يتركوا أبنائهم مع أحد من العاملين في المنزل.

7-يجب ألاَّ ندع الأطفال يخرجون مع أحد غريب لوحدهم.

8-يجب أن ينبهوا الأطفال إلى عدم تحسس المناطق الخاصة لديهم.

 كيف تربي ابنك او ابنتك تربية جنسية صحيحة ؟ التربية الجنسية هل هي عيب ؟؟ 


الجزء الثاني: التربية الجنسية للأطفال من عمر الثلاث سنوات حتى عمر العشر سنوات (3-6)

كيف تربي ابنك او ابنتك تربية جنسية صحيحة ؟ التربية الجنسية هل هي عيب ؟؟


هنا الأطفال يكونون أكثر إدراكاً لأجسادهم وللعالم المحيط بهم

شرح العلاقة الزوجية للاطفال

 لذلك فإنَّه يمكنه أن نوضحه لهم الصورة بشكل أفضل. فيجب على الأهل في هذه المدة أن:

1-ينبهوا الأطفال إلى طريقة جلوسهم الصحيحة. فلا يفتحوا أرجلهم عند الجلوس وخصوصا الفتيات.

2-ينبهوا الأطفال إلى عدم خروجهم من المنزل في وقت الظهيرة أو المساء

 (أي الوقت الذي يكون فيه عدد الناس المتواجدين قليل. وقد يختلف من مكان لآخر هذا الوقت).

 لذلك علينا أن نحذرهم، دون مبالغة. وأن نوضح لهم أسباب هذا التحذير، حتى يكونوا على إدراك كامل لما يجري حولهم. ودون تهويل للأمور، كأن نقول لهم 

(الغول أو ....، فإنَّ مثل هذه التوصيفات المخيفة قد ترافقهم حتى الكبر وتشكل لهم مشاكل نفسية)

3-ينبهوا الأطفال إلى أنَّ تغيير ملابسهم يكون في البيت فقط. وعندما يبدلون ملابسهم عليهم أن يتأكدوا بأنَّ الباب مغلق تماما.

4-ينبهوا الأطفال إلى عدم الانفراد مع العاملين في المنزل لوحدهم.

5-يفصلوا غرف النوم للصبيان والبنات كلٍّ على حدى.

6-ينموا لديهم جانب الاحترام للغير والاستئذان منه قبل الدخول إلى غرفته.

7-ينبهوا الأطفال إلى التصرف السليم إن وجدوا تصرف خاطئ منهم.

8-يعودوا الأطفال على الملابس الساترة الخارجية والداخلية منها.

9-يوجهوا الأطفال إلى عادات النوم السليمة التي أرشدنا إليها الرسول عليه الصلاة والسلام، من النوم على الجانب الأيمن وثني الرجلين مع وضع اليدين بينهما.

 إضافة إلى منع النوم على البطن. وعلي الأهل أن يبينوا للأطفال مساوئ هذه العادات.

 فقد أثبتت الدراسات الحديثة بأنَّ النوم على البطن يسبب العديد من المشاكل إذ إنَّ الضغط يكون كبيراً على أعضاء الجسم الداخلية من الكبد والمعدة والقفص الصدري... ما يسبب لهام العديد من المشاكل.

 كما إنَّ النوم مع ثني الرجلين ووضع اليدين بينهما مريح جداً للعمود الفقري، وللحوض، وهذا ما أكدته الدراسات. وكلما كان جسمنا سليما كلما كان صحتنا وعقلنا أكثر صحة.


الجانب الثاني من التربية الجنسية للأطفال:

في هذا الجانب علينا أن نعني بأنَّ الأطفال قد كبروا، وقد بدؤوا في عمر المراهقة. لذلك يجب علينا أن نفصل توجيهاتنا.

 لأنَّ طبيعة جسم الفتاة تختلف عن طبيعة جسم الشاب، وبالتالي فإنَّ الموضوعات المطروقة والنصائح ستختلف. وهي تتألف من جزأين كذلك الأمر.

 هما:
الجزء الأول: التربية الجنسية للأطفال من عمر (7-10)

علينا في هذه المرحلة أن نفصل توجيهاتنا للفتيان علن الفتيات. ومن الأجدر أن تقدم الأم النصائح للفتيات، والأب أن يقدم النصائح للفتيان. ومنه تتكل رابطة قوية بين الأبناء والأهل. فإنَّ البنت لا تخجل من أمها كما والدها وكذلك الصبيّ. ومن الإرشادات عالتي على الأهل أن ينتبهوا لها هي:

أ‌-للفتيات:

-توضيح معنى الدورة الشهرية لها. ويمكن أن نستعين بفيديوهات تعليمية من الإنترنت، بعد أن نطلع على مضمونها أولاً.

-توضيح معنى الاعتداء الجنسي، والأهم أن نوضح لها بأنَّ الأهل بجانبها في كل الأوقات فلا تتردد من أن تخبرهم بأي تفصيل أزعجها حتى يتداركوا الأمر معاً. كما إنَّ عليهم أن يعلموا الفتاة كيف تواجه الموقف، وكيف تنجو بنفسها منه. وإلى من عليها أن تلجأ.

-توضيح أسباب منعها من أن تخرج مع السائق لوحدها. أو أن تلعب مع الفتيان الأكبر منها لوحدها.

-توجيهها إلى اللباس الساتر. والفرق بينه وبين اللباس الآخر. ولما علينا أن نلبس لباساً ساتراً، ولما أوجبه الله سبحانه وتعالى علينا.

-تنبيهها إلى أن تحذر من الاعتداء الجنسي حتى من فتيات المدرسة.

-شرح قصة سيدنا يوسف عليه السلام له، مع امرأة العزيز.

ب‌-للصبيان:

○يوضح الأب للطفل معنى الاحتلام.

○يوضح له معنى الاعتداء الجنسي. ويوضح له سبل النجاة منه. وكيف يتصرف إن حدث معه وإلى من يلجأ.

○ينبهه من الاعتداء الجنسي من رفاقه في المدرسة كذلك الأمر.

○يوضح له معنى غض البصر. ولمَ وُجِبَ علينا.

○يوجهه إلى اللباس الساتر.

○يحثه على احترام خصوصية الفتيات وكيفية التعامل معهم بأدب وحذر.

○يشرح له قصة سيدنا لوط عليه السلام مع قومه. ويشرح له العبرة منها.

كيف تربي ابنك او ابنتك تربية جنسية صحيحة 

الجزء الثاني:

 التربية الجنسية للأطفال من عمر الحادية عشر حتى عمر الخامسة عشر (11-15)

هذه المرحلة هي المرحلة التي ينتقل فيها الطفل إلى عمر المراهقة. وإن كنا قد وضحنا الإرشادات السابقة. فإنَّنا لم نخاف عليه في هذه المرحلة. ولكن يجب أن نزيد الإرشادات التي وجهناها له بتوضيح للأمور الآتية:

أ‌- للفتيات:

- توضيح مراحل تكون الجنين.

- توضيح الطريقة التي حللها الله سبحانه وتعالى للإنجاب وفقاً للدين الإسلامي السميح.

- توضيح أهمية اللباس الساتر. وتحديد مواصفاته (لا يشف، ولا يفسر).

- توضيح أسباب منع الخلوة مع الشاب الغريب.

- توضيح أهمية عدم متابعة مواقع مريبة على وسائل التواصل الاجتماعي. وتوضيح الحكم الشرعي لها. ولمَ هي ممنوعة وما تسببه لنا من أذى نفسي وخُلقي.

- توضيح أهمية الاقتراب من الرفاق الصالحين، ولمَ نرافقهم، وما هي صفاتهم.

- توضيح أنَّ مشاعر مدة المراهقة هي مشاعر غير واقعية، وغير مبنية على تجربة صحيحة لذلك يجب أن نصرفها إلى ما يفيدنا من هوايات مثل الرياضة أو الرسم أو الطبخ ......

- توضيح أنَّ أمَّها صديقتها، وبأنَّه يمكن أن تتحدث معها بأي موضوع ترغبه، دون حرج لأنَّ لا حياء في الدين. وهو أمرٌ واجب على الأم وابنتها.

ب‌-للفتيان:

●توضيح مراحل تكون الجنين، وتوضيح الطريقة التي حللَّ فيها الدين الإسلامي الإنجاب.

●توضيح أهمية الابتعاد عن المواقع غير اللائقة في مواقع التواصل الاجتماعي. وحكم الشرع منها، والأسباب التي دعت إلى هذا الأمر والتأثير النفسي الخطير لها.

●توضيح أهمية إيجاد حدود في التعامل مع الفتيات.

●توضيح سبب تحريم الخلوة بفتاة أجنبية.

●توضيح أهمية تفريغ الطاقات في مرحلة البلوغ بشيء نافع مثل الهوايات كالرياضة أو الموسيقا أو العمل بشيء يحبه كأن يتعلم البرمجة أو الحدادة .....

●والإكثار من الأدعية والاستغفار عند حدوث زلل.

●التنبيه من الأمراض الجنسية الخطيرة، وكيف تحدث.

إنَّ كل الموضوعات السابقة. لا يمكن أن تتم إلاَّ إذا تنبهنا إلى المثلث التربوي (ثقة – علم – أمان) وعلى جميع الأهالي أن يتفادوا الأخطار التي يمكن أن تواجه أبناءهم وهي كثير.


 بتوضيح الأسباب، وتوضيح أسباب التخلص من هذه المشاكل كما إنَّ العلاقة القوية التي تنشأ بين الأهل والأبناء هي أهم مفاتيح وسبل النجاة للأهل والأولاد.


google-playkhamsatmostaqltradent